تكريم القائم بعمل عميد كلية العلوم السابق تقديراً لمجهوداته

كرم الدكتور مصطفي عبدالخالق القائم بأعمال رئيس جامعة سوهاج، الدكتور كمال سيد خليل القائم بعمل عميد كلية العلوم السابق، تقديراً لمجهوداته المميزة طوال فترة توليه المنصب، وذلك بقاعة سيمنار الكلية بالحرم الجامعي القديم، بحضور الدكتور أحمد عزيز عبدالمنعم رئيس الجامعة السابق، الدكتور حازم درويش عميد الكلية، والدكتور أحمد فكري عميد الكلية الأسبق، والدكتورة يسرية السيد القائم بأعمال عميدة كلية التمريض، والدكتور أحمد الخطيب مدير وحدة ضمان الجودة والدكتوره صباح صابر عميد كلية التكنولوجيا والتعليم السابق، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.
وقال الدكتور مصطفي عبدالخالق، أن الدكتور كمال سيد خليل من الشخصيات المميزة والنشطة فى مجال عملها، ونجح خلال فترة إشرافه على الكلية فى تحقيق الكثير من الإنجازات الملموسة، مشيدا بما شهدته الكلية من تطور وتقدم، بفضل اهتمامه المستمر بكافة الإجراءات الإدارية، وحسن تعامله الشخصي مع جميع العاملين كفريق عمل واحد، هذا إلى جانب اهتمامه بمشاركة الكلية فى المؤتمرات العلمية والملتقيات الجامعية والأنشطة الطلابية، مختتماََ كلمته بخالص الأمنيات له بدوام الصحة والعافية والتوفيق فيما هو قادم، راجياََ من الله أن يمنحه القدرة على استكمال مسيرة العطاء طيلة حياته.
كما أشاد الدكتور أحمد عزيز بالأسلوب المنظم والدقيق الذي يتبعه الدكتور كمال فى عمله، مما ساهم فى تسيير أعمال الكلية فى الفترة الماضية بشكل إيجابي ومميز، مضيفاً أنه قيمة علمية كبيرة يمتلك خبرات وصفات فريدة من نوعها جعلته أحد الأعمدة الأساسية بالكلية، متمنياً أن يكون خير المثال والقدوة وتُنقل خبراته للأجيال القادمة، لاستمرار مسيرة العلم والبحث والتطور بالجامعة.
من جانبه أعرب الدكتور حازم درويش عن سعادته بتكريم رمز من رموز كلية العلوم، استطاع أن يحصد محبة واحترام جميع أعضاء الهيئة التدريسية والهيكل الإداري معاََ، مشيداً بعلمه الوفير وحبه للعمل وأخلاقه الحسنة، راجياََ من الله العون لاستكمال خطي التقدم والازدهار بالكلية خاصة، والجامعة بشكل عام.
وفى كلمته قدم الدكتور كمال سيد خليل، خالص الشكر والتقدير لكل القائمين على تنظيم الحفل، ولجميع الحضور على حرصهم مشاركته لحظات التكريم، معرباً عن عظيم فخره واعتزازه لإنتمائه لتلك المؤسسة التعليمية العريقة، لاسيما كلية العلوم، التى تعد قاطرة العلم ومصنع العلماء، موجهاً شكر مماثل لأسرته الكبيرة بالكلية على ماقدموه من دعم وتعاون أثناء فترة إشرافه على الكلية، متمنياً لهم دوام النجاح والتوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *