فى مظاهرة حب شعبية جامعة سوهاج تكرم الدكتور أحمد عزيز لانتهاء فترة رئاسته

كرمت اليوم، جامعة سوهاج الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس الجامعة السابق، لانتهاء فترة رئاسته وبلوغه سن التقاعد، بحضور الدكتور مصطفى عبدالخالق القائم بعمل رئيس الجامعة، الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، المحاسب أشرف القاضي القائم بعمل أمين عام الجامعة، عمداء الكليات والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس، وأعضاء الهيكل الإداري، اتحاد الطلاب، وحضور مميز من ممثلي وزارتي المالية والعدل، ممثل المخابرات العامة، المستشار القانوني للجامعة، ونخبة كبيرة من قيادات ومسئولي مؤسسات المجتمع المدني بالمحافظة.

وفى بداية كلمته قدم الدكتور مصطفي عبد الخالق خالص الشكر والتقدير للدكتور أحمد عزيز على كل ماحققه من إنجازات ونجاحات متتالية في شتى القطاعات، وما شهدته الجامعة خلال فترة رئاسته من قفزات وتصنيفات دولية وعالمية، وضعت اسم الجامعة فى مصاف الجامعات الرائدة، هذا بالإضافة إلى ما حصده من حب واحترام كل من تعامل معه على المستوي العملي أو الإنساني، راجياََ من الله أن يمنحه القدرة على استكمال مسيرة العطاء وحب العمل الذي بدأها الدكتور أحمد عزيز، وأن يسير على خطاه ونهجه خلال فترة تكليفه بتسيير أعمال رئاسة الجامعة.

وفى كلمات متواضعة ومؤثرة مليئة بالسعادة والامتنان، أعرب الدكتور أحمد عزيز عن تقديره واحترامه لجميع منتسبي جامعة سوهاج، الذين يمثلون كتيبة عمل ضخمة تتمتع بمستوى عالي من الكفاءة والخبرة، ولولا جهودهم واصرارهم على تطور وازدهار الجامعة، ما كانت الجامعة وصلت إلى هذه الدرجة من التقدم والنجاح، مقدماً لهم جزيل الشكر على حسن تعاونهم معه أثناء فترة رئاسته وتحملهم الكثير من ساعات العمل الإضافية والمستمرة، متمنياً لهم مزيد من التوفيق وان تظل عزيمتهم قوية لاستكمال مسيرة التنمية بالجامعة، موجهاً شكر مماثل لجميع القيادات بالمحافظة، ومسئولي مؤسسات المجتمع المدني، شركاء النجاح على ما وجده منهم من حسن تعاون وتكاتف من أجل تحقيق التنمية الشاملة بالمحافظة، كما وجه كلمته لأبناءه الطلاب الضلع الأهم بالجامعة، وطالبهم بمواصلة فترة دراستهم الجامعية بكل جدية، مع ضرورة الاستفادة من جميع إمكانيات الجامعة وما تقدمه لهم من خدمات مميزة، تؤهلهم لمواجهة المجتمع بعد التخرج وهم على قدر عال من الخبرة والمهارة، وأخيراً قدم عزيز أسمى آيات الشكر والتقدير لزوجته وأبنائه وعائلته لتقصيره معهم خلال فترة انشغاله الماضية، وماقدموه له من دعم ومساندة دائمين.

وأوضح الدكتور صفا محمود السيد، أن فترة رئاسة الدكتور أحمد عزيز من أصعب الفترات التى مرت على الجامعة، لكن بفضل قيادته الحكيمة وعزيمته القوية، وضع خطة إستراتيجية متميزة استطاع من خلالها تخطي كل العقبات التى كانت تقف حائلا أمام تحقيق أهدافه، هذا بالإضافة إلى مواقفه الإنسانية التى لاتعد ولا تحصى مع الطلاب ووقوفه بجانبهم ماديا ومعنويا لتخفيف العبء عن أولياء أمورهم لإنهاء دراستهم الجامعية على أكمل وجه.

وقال المحاسب أشرف القاضي، أن تكريم الدكتور أحمد عزيز، هو واجب مستحق عرفاناََ بالجميل لرمز من الرموز المضيئة فى المجتمع، وأحد الشخصيات البارزة والاستثنائية التى أسهمت بشكل كبير فى تقدم التعليم العالي بالمحافظة، بالإضافة إلى بصمته الواضحة فى تطور الجهاز الإداري الذى حصل على شهادة الأيزو العالمية ٣ مرات متتالية فى عهده، إلى جانب المشروعات الإنشائية التى تقام بمقر الجامعة الجديد، والتوسع الكبير فى عدد الكليات والبرامج والوحدات والمراكز الخدمية، متمنياً له وافر الصحة والعافية والعمر المديد فى سعادة وراحة دائمين.

كما ألقى الدكتور ممدوح الرشيدي عميد كلية التجارة، ممثلاََ عن عمداء الكليات كلمة شكر للشخصية العظيمة التى لاتتكرر فى تاريخ الجامعة، وقال بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن عمداء الكليات أتقدم بخالص الاعتزاز والفخر للدكتور أحمد عزيز، لمشاركتنا له فترة تكليفه برئاسة الجامعة، تلك الفترة التى شهدت طفرة كبيرة على المستوى التعليمي والبحثي والخدمي، بالإضافة إلى جني محبة الناس بهذا الشكل الفريد، الذى لم نراه من قبل، داعياً الله أن يجازيه كل الخير على ما قدمه لصالح المجتمع الجامعي، وأن يعيننا على استكمال مسيرته الناجحة.

جدير بالذكر أن الحفل قدمه المحاسب محمد نصر فراج مدير عام الموارد البشرية ونقيب العاملين بالجامعة، كما تضمن الحفل بعض كلمات الشكر والتقدير، التى ألقاها كل من الباحث اليمني علوي أحمد صالح ممثلا عن الطلاب الوافدين، وأيضاً كلمة قدمها محمد حمادة رئيس اتحاد الطلاب، كما تم عرض فيلم وثائقي عن إنجازات الجامعة فى عهد الدكتور أحمد عزيز، يليه فيلم معبر عن شخصيته المتواضعة والمعطاءة اهداءََ من المركز الإعلامى للجامعة.

وفى نهاية الحفل تم تكريم الدكتور أحمد عزيز بدرع الجامعة، كما التقط الصور التذكارية مع جميع الحاضرين الذين غمروه بالهدايا والمفاجأت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *